لا تحتاج الأم أي مساعدة حتى تتعرف على طفلها، بينما يمكنها بسهولة تمييزه من بين آلاف الأطفال حتى وإن كانت معصوبة العينين، فهي تتعرف عليه بقلبها، ولكن هل يتمكن الطفل من التعرف على والدته إذا كان معصوباً؟

عرض موقع «A Plus» تجربة واقعية شارك فيها عدد من الأمهات وأبنائهن، حيث طُلب من كل طفل التعرف على والدته وهو معصوب العينين، والمثير أن الاطفال المشاركين في الفيديو، وهم من عمر 3 إلى 9 سنوات، تمكنوا من التعرف على أمهاتهم، فقط تحسسوا أيديهن وأوجهن وشعورهن، واعتمد بعض الأطفال على حاسة الشم، فكل طفل يعرف رائحة أمه جيداً.

20150423-101824381756922
وسجلت الكاميرا لحظات السعادة التي حظيت بها كل أم عندما تعرف عليها طفلها، خاصة أن أعمار الأطفال صغيرة كثيراً.