قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن القضية الفلسطينية “مازال التوتر الفلسطيني – الإسرائيلي يشكل أكبر عائق أمام تحقيق سلام واستقرار دائمين بالشرق الأوسط. ونحن سنواصل دعمنا للقضية الفلسطينية لحين انتهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، وحل هذه القضية لن يكون ممكنا إلا إذا تأسست دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية. وتشارك دولة فلسطين بوفد برئاسة السفير د. تيسير جرادات وكيل وزارة الخارجية في هذه الإحتفالات.جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها الرئيس التركي، الخميس، خلال قمة السلام التي عقدت في مركز “الخليج” للمؤتمرات بمدينة إسطنبول، في إطار فعاليات الذكرى المئوية لمعارك “جناق قلعة” البرية، بحضور عدد من المسؤولين من رؤساء دول، ورؤساء حكومات من مختلف أنحاء العالم. ورحب الرئيس التركي بهم جميعا لقبول دعوته للمشاركة في تلك الاحتفالات.كما ستقام اليوم الجمعة في شبه جزيرة جاليبولي غربي تركيا احتفالات خاصة لاحياء الذكرى المئوية للمعركة الكبيرة التي وقعت هناك عقب محاولة القوات الحليفة غزو أراضي الامبراطورية العثمانية ابان الحرب العالمية الأولى.وسيحضر الاحتفالات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ورئيسا حكومتي استراليا ونيوزيلندا وولي العهد البريطاني الأمير شارلز وابنه الأمير هاري وآخرون.