يفضل العديد من الأشخاص الاستحمام بالماء الساخن، وبهذا الصدد حذرت المؤسسة الأوروبية لأبحاث الحساسية من أن الدش الساخن للغاية يؤذي البشرة؛ حيث إنه يهاجم طبقة الحماية الطبيعية بالبشرة، مما يشكل إجهاداً إضافياً للبشرة، والتي تتعرض بالفعل للإجهاد خلال الشتاء بسبب التبديل بين الهواء البارد في الأماكن المفتوحة والهواء الدافئ في الأماكن المغلقة.

وبحسب موقع “ارم”، أكدت المؤسسة على أهمية العناية بالبشرة خلال فصل الشتاء بواسطة كريمات العناية، التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون؛ نظراً لتراجع إنتاج الغدد الدهنية في ظل الهواء البارد والجاف، والذي يحد بدوره من طبقة الحماية الطبيعية.