%d8%aa%d9%86%d8%b2%d9%8a%d9%84

على رغم تقدم الطب الحديث واكتشاف علاجات جديدة في كل عصر، ما زالت هناك أمراض تسبب الوفاة للملايين من الناس، إذ نشرت منظمة الصحة العالمية لائحة بأخطر عشرة مسببات للوفيات في العالم، وأكثرها انتشاراً بين الناس.

حوادث المرور

تعتبر حوادث المرور من أكثر مسببات الوفاة، على رغم أنه ليس من الأمراض الصحية. ويبلغ عدد قتلاها سنوياً حول العالم 1.21 مليون شخص. ويعتبر الأطفال دون سن العاشرة، وكبار السن، وذوو الاحتياجات الخاصة الأكثر تعرضاً لحوادث المرور، نظراً الى عدم توافر الخبرة، والحاجة الدائمة للمساعدة.

مرض السكري

يبلغ عدد وفياته 1.26 مليون شخص، وهو مرض يسبب ارتفاعاً حاداً في تركيز السكر بالدم، بسبب نقص هرمون الأنسولين أو انخفاض حساسية الأنسجة للأنسولين، ما يؤدي إلى أعراض خطيرة يمكن أن تؤدي إلى الموت.

مرض السل

وصل عدد الوفيات بهذا المرض حول العالم إلى 1.34 مليون شخص، وهو من الأمراض المعدية التي تنتقل عبر رذاذ لعاب المصابين. وعلى رغم اكتشاف المضادات الطبية له، إلا أنه ما زال سبباً لوفاة ملايين الاشخاص.

سرطان الرئة

يموت سنوياً حوالى 1.4 مليون شخص بسبب سرطان الرئة، الذي يعتبر التدخين من أهم الاسباب التي تزيد من احتمال الإصابة به.

الإيدز

يبلغ عدد الوفيات بهذا المرض 1.78 مليون شخص، ويتسبب بتدمير الجهاز المناعي تدريجياً، ما يجعل المصابين عرضة للإصابة بأمراض أخرى.

 أمراض الإسهال

أشارت المنظمة إلى وفاة 2.46 مليون شخص بأمراض الإسهال، التي يكثر حصولها في البلدان النامية، لعدم توافر المياه الصالحة للشرب وعدم معالجة مياه الصرف الصحي.

الانسداد الرئوي المزمن

يبلغ عدد الوفيات به 3.28 مليون شخص، وهو يؤدي الى انسداد مجاري الهواء. ويتطور هذا المرض خلال فترة زمنية طويلة، ولهذا يوصف بأنه “مزمن”، ويؤدي في النهاية الى انسداد الشعب الهوائية وقلة تدفق الهواء الى الرئتين.

عدوى الجهاز التنفسي السفلي

وهو الجزء السفبي من الجهاز التنفسي الذي يوجد تحت الحبال الصوتية. وحصدت هذه العدوى 3.46 مليون شخص حول العالم، وهي تشكل ثقلاً على موازنة الصحة العالمية، وعادة ما تكون أكثر خطورة من التهابات الجهاز التنفسي العلوي.

السكتة الدماغية

يلقى 6.15 مليون شخص حتفهم نتيجة إصابتهم بالسكتة الدماغية، نتيجة نقص تدفق الدم وتغذيته إلى أحد أجزاء الدماغ، ما يسبب موت الخلايا. وهناك نوعان رئيسيان من السكتة: السكتة الدماغية الإقفارية وهي بسبب نقص تدفق الدم، والسكتة الدماغية النزفية نتيجة نزيف دماغي.

مرض القلب الإقفاري

يبلغ عدد وفياته 7.25 مليون شخص، وهو عبارة عن نقص في تروية القلب، أي نقص الأوكسجين في عضلة القلب، وهو أكثر شيوعاً لدى الرجال، خصوصاً الذين لديهم أقارب يعانون منه.